Logo CFG Header

ورشة ترقية السلم
باماكو، 27 - 28 فبراير2018
تحرير: عبد الله باه، سارة فرانك
Download the Report
 

ملخص

 تطرق المنتدى الخامس لترقية السلم بالساحل الذي جرت فعالياته بمالي في 27 و28 فيفري والذي نظمته مؤسسة قرطبة بجنيف بالشراكة مع وزارة الشؤون الخارجية السويسرية، لموضوع المدارس القرآنية بالساحل لاسيما بمالي وكذا موضوع التعاون الإنساني بالتشاد. كما مثل علاوة على ذلك فرصة لمتابعة المشاريع الجارية بمالي والتشاد ونيجيريا وموريتانيا. وقد ضم حوالي ثلاثين مشاركا من خلفيات مختلفة (زعامات دينية وتقليدية، فاعلين من المجتمع المدني ومن الحقل السياسي ومن وسائل الإعلام وخبراء وأكاديميين). شكل هذا اللقاء أيضا فرصة لتقييم أكثر عمقا لمشروع "منتدى الساحل" المنبثق عن برنامج الساحل لمؤسسة قرطبة بجنيف.

تمثلت مسارات العمل المحددة تبعا لهذا اللقاء فيما يلي:

1. ضمان متابعة مشروع يهدف إلى "دمج" (أو مواكبة) المدارس القرآنية ضمن/لـ النظام الرسمي في مالي؛ حيث اعتبر عدد كبير من المشاركين هذا المسار أولوية، لاسيما الوفد المالي. وكانت المصطلحات المستخدمة موضوع نقاشات وستتم مباشرة جهود للتفكير في هذه المسألة. علاوة على ذلك، طلبت الأطراف المالية المشاركة دعما ملموسا من مؤسسة قرطبة بجنيف، في المجال الفني/الخبراتي وكذا تعزيز القدرات.

2. تقييم إمكانية إرساء أرضية إدماجية تضم الفاعلين في مجال العمل الإنساني بالتشاد وضمان المتابعة إن اقتضى الأمر ذلك.

3. متابعة العمل الذي باشره باحثان نيجيريات، والزعامات الدينية المعروفة ومهنيي الإعلام بنيجيريا، وربما إيجاد جسور للتعاون في هذا المجال مع بلدان أخرى بالساحل. وقد اعتبر المشاركون المشروع الذي يهدف إلى مكافحة التطرف العنيف بنيجيريا كمصدر إلهام حقيقي.

4. في جانب إدارة المشاريع، طُلِب من مؤسسة قرطبة بجنيف ضمان متابعة وثيقة للمشاريع الميدانية من خلال زيارات ميدانية ومبادلات أكثر دورية مع الفاعلين المكلفين بالمشروع، وأيضا عن طريق وضع آلية للمراقبة والتقييم.

5. ضمان استمرارية مشروع "منتدى الساحل"، الذي لفت عدد كبير من المشاركين النظر لجدواه وأهميته، حيث اعتبروا هذا اللقاء فرصة نادرة للتبادل ولإثراء الإشكاليات الحساسة العابرة للأقاليم في الغالب.

Download the Report