مؤسسة قرطبة: تأسست في نوفمبر 2002 بجنيف، ويتولى الدكتور عباس عروة إدارتها. تعمل مؤسسة قرطبة على تعزيز التبادل بين الثقافات والحضارات وفق روح قرطبة، وتساهم في البحث والعمل على تعزيز السلم في العالم. كما تهدف إلى المساهمة في تحويل النزاعات داخل (أو التي تخص) العالم العربي والإسلامي باعتماد مقاربة تدمج العنصر الثقافي، ونشر ثقافة اللاعنف المتجذرة في الإرث العربي / الإسلامي. تسعى مؤسسة قرطبة لتحقيق أهدافها من خلال الوساطة أو تسهيل المفاوضات وكذلك الانخراط في مبادرات أخرى لتحويل النزاع (على سبيل المثال عملية الحوار، البحث الموضوعي، الخ).

برنامج شمال أفريقيا وغرب آسيا في تحوﱡل (NAWAT) هو برنامج لمؤسسة قرطبة بجنيف يسعى إلى تطوير فهم مشترك وجماعي ومبادرات لتحويل النزاع. يركز البرنامج على الديناميات التي تنشأ في تقاطع بين المسارات الاجتماعية والسياسية والدينية، خاصة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط و/أو التي تَهم المسلمين في الغرب. يسعى البرنامج كذلك إلى المساهمة في التعايش السلمي بين الجماعات ذات الرؤى المختلفة من خلال تطوير وتعزيز آليات[1] عملية لتحويل النزاع[2]. انطلق برنامج "نواة-NAWAT" في عام 2010 ويسهر على تنفيذه بشكل مشترك كلﱡ من مؤسسة قرطبة ودائرة الدين-السياسة-النزاع في بوزارة الاتحاد السويسري للشؤون الخارجية.

الإطار العام: إنّ الربيع العربي والديناميات الجديدة أحدثت تطورات هامة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وأيضا فيما يتعلق بالتصورات والعلاقات بين العالمين الإسلامي والغربي. في هذا السياق الذي يتميز بأشكال جديدة للعمل السياسي والدعوة إلى الديمقراطية، أصبح التفاعل بين الديني والسياسي ودور الفاعلين السياسيين ذوي التوجهات الدينية رهانا هاما أكثر من أي وقت مضى. وقد انتشرت في كثير من بلدان المنطقة التوترات بين النظرة الدينية والنظرة العلمانية للسياسة وأصبح للأطراف الفاعلة الجديدة تأثير على فرص التحولات السلمية والمجتمعات التعددية أو على مخاطر زيادة التوترات.

الغاية: يرمي برنامج "نواة-NAWAT" إلى تعزيز القدرات والآليات لتحويل النزاعات العنيفة، أو التي من الممكن أن تؤول إلى العنف، والنزاعات السياسية ذات البعد الديني.

الأهداف: للوصول إلى هذه الغاية، يهدف برنامج"نواة-NAWAT" إلى تحقيق الأهداف التالية:

  • تطوير فهم مشترك وبشكل جماعي للنزاعات[3]: لتطوير فهم يمكن لجميع الفاعلين التعايش معه والعمل به من خلال استكشاف ما هو على المحكّ بين الأطراف المعنية، الفاعلين ذوي الصلة وكيفية معالجة المشاكل التي تمّ تحديدها. نعتقد أنّ القضايا المثيرة للقلق إذا تمّ النظر إليها من طرف واضعي السياسات الرئيسية والناشطين في المنطقة انطلاقا من فهم مشترك، فمن الأرجح أن تكون هذه الجهات قادرة على المناقشة والعمل معا بشأن كيفية معالجة النزاعات في المنطقة.
  • تعزيز قدرة الجهات الفاعلة والشبكات على تحويل النزاع: يهدف برنامج "نواة-NAWAT" إلى تطوير وتعزيز مهارات ومعارف الجهات الفاعلة والشبكات في تحويل النزاع. نرى أن الفاعلين إذا قاموا بتطوير مهارات التدريب والمعارف العملية لديهم، ودعم بعضهم البعض في إطار شبكات، فإنهم سيكونون أقدر وأكثر فعالية. ويمكن للشبكات أن تصبح "فضاء للوساطة"[4] بين ممثلي وجهات نظر وتوجهات مختلفة. كما يمكن لورشات التدريب والشبكات أن تعمل أيضا على "نقل الخبرات" من أعضاء الشبكة إلى المجتمع المدني الأوسع أو الجهات الفاعلة الرئيسية، لأنها تُعدّ بمثابة شبكات من الفاعلين ذات التأثير.
  • دعم المبادرات المحلية لتحويل النزاع: يدعم برنامج "نواة-NAWAT" مبادرات تحويل النزاعات المحلية التشاركية والشاملة لجميع الأطراف والتي تعالج نزاعات محددة. ويتبنى البرنامج في هذا الإطار تصميم وتنفيذ هذه المبادرات من طرف أو بالتعاون مع الجهات المحلية التي هي على دراية بالواقع على الأرض، ولما تتمتع به من شرعية وحضور مستديم يساعد على تعزيز التعايش السلمي بين مجموعات ذات وجهات نظر مختلفة.

الأنـشطة والمبادرات: بناء على الأهداف الثلاثة المذكورة أعلاه، تتوزع أنشطة برنامج "نواة-NAWAT"على ثلاثة مجالات:

  1. الأنشطة التي تستهدف تطوير فهم مشترك وبشكل جماعي: يُجري برنامج "نواة-NAWAT" بحوثا جماعية ويقوم بنشر وتعميم الأبحاث بشأن قضايا نزاع محددة. ففي كثير من الأحيان عملية البحث هي في حد ذاتها أحد النتائج المهمة، حيث أنها تسمح بتحديد نقاط الدخول لمبادرات تحويل النزاع وكإحدى الخطوات الأولى في مقاربة وصياغة المشاريع.
  2. أنشطة لدعم الفاعلين والشبكات: يوفر برنامج "نواة-NAWAT" دورات تدريبية ويدعم الشبكات التي تركز على مبادرات تحويل النزاع.
  3. أنشطة لدعم المبادرات المحلية لتحويل النزاع: يساعد برنامج "نواة-NAWAT" على تحديد وتصميم وتنفيذ مبادرات تحويل النزاع.
  • شبكة قرطبة الآن: كجزء من دعم برنامج "نواة –NAWAT" لشبكة "قرطبة الآن"، يساند البرنامج أعضاء الشبكة فضلا عن ورشات العمل التي تركز على كيفية تصميم وتنفيذ مبادرات تحويل النزاع. حسب الحاجة وبشكل متفاوت، يقدم البرنامج الدعم للفاعلين في تنفيذ المبادرات. ومن المقرر أيضا، في المستقبل، أن يتم تنظيم بعض مبادرات "شبكة قرطبة الآن" من خلال برنامج "نواة-NAWAT".

1 آلية تحويل النزاع = بنية أو عملية داخل المجتمع لضمان حدوث تغيير، ومعالجة الخلافات بطريقة غير عنيفة. مفهوم المواطنة له دور وظيفي في هذه الآليات، من خلال استيعابه لمبادئ الدولة المدنية بما في ذلك التعددية السياسية، والشمولية وحقوق الإنسان، وما يترتب عن ذلك من أن المواطنين هم كيان سياسي أو كتلة أساسية في بناء الدولة المدنية.

2 تحويل النزاع = تغيير طريقة التعامل مع النزاعات من خلال تمكين أطرافه وتعزيز الاعتراف المتبادل، وذلك للحد من استخدام العنف. وهو ينطوي على التعامل مع الأسباب المباشرة وغير المباشرة / البنيوية لجوانب النزاع.

3 فهم عام مشترك، معرفة مشتركة جماعية = توافق تدريجي (أي فهم مشترك يتعايش معه ويأخذ به جميع الفاعلين) حول ما هي الرهانات التي على المحك، من هم الفاعلون ذوو الصلة وكيفية معالجة المشاكل التي تم تحديدها وتقاسم هذا التصور على نطاق واسع بين جميع الفاعلين والمعنيين في المجتمع.

4 فضاء الوساطة = عملية تنطوي على خلق فضاءات داخل المجتمع بين الجماعات المنقسمة، بدلا من عملية تعتمد على عمل فريق أحادي وصغير.