Logo CFG Header
 

NAWAT

North Africa and West Asia in Transformation

الملخص التنفيذي

نظمت مؤسسة قرطبة ورشتي عمل بتونس واسطنبول خلال سنتي 2011 و2012 على التوالي حول ترقية المشاركة السياسية لدى الفاعلين والحركات ذات المرجعية الدينية. لمتابعة توصيات هاته الورشتين التي عبر خلالها المشاركون عن رغبتهم واستعدادهم للمساهمة في ترقية السلم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال عملهم الدعوي والخيري أقيمت ورشة عمل أيام 16 و17 سبتمبر/أيلول 2013 بمدينة مونترو بسويسرا في إطار برنامج نواة - (North Africa and West Asia in Transformation). نظمت مؤسسة قرطبة بجنيف هذه الورشة بشراكة مع مكتب الدين – السياسة – الخلاف بقسم سياسات السلام بوزارة الخارجية السويسرية. الهدف الرئيسي لورشة العمل هو المساهمة في تعزيز السلم والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والساحل؛ وقد تم القيام بذلك من خلال دعم وتمكين الفاعلين المشاركين من أدوات تحويل الخلافات التي من شأنها أن تكمل الشرعية المحلية التي يتمتعون بها والعمل الشبكي عبر الإقليمي والمداخل العملية والمساهمات التي هم على استعداد لتوظيفها في خدمة تعزيز السلم.

عقدت ورشة العمل هاته بدعوة 15 مشاركا فاعلا من مرجعية دينية، من الرباط إلى اليمن، وخبراء في شؤون الساحل من النيجر وتشاد. لقد جرت أشغال الورشة على مرحلتين: القسم الأول خصص للتدريب على أساسيات تحويل الخلاف من مقاربات وأدوات التحليل، والقسم الثاني خصص لتبادل التجارب بين المشاركين والخبراء. ركزت المناقشات أيضا على شبكات القوى الفاعلة والمداخل العملية التي يمكن تعبئتها لإطلاق مبادرات الوساطة من أجل السلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

بالإضافة إلى تعميق الثقة التي بنيت خلال جلسات تونس واسطنبول السابقتين، عبر المشاركون على أن تدريبات ورشة العمل قدمت لهم الفرصة لعرض النزاعات من خلال عدسات جديدة. ذكر بعض المشاركين الذين ينشطون في العمل الخيري أنه نتيجة للتدريب والتبادل خلال ورشة العمل تكونت لديهم القناعة أن العمل الإنساني الذي ينجز في المنطقة لا يمكن فصله عن تحويل الخلاف إذا كانت هناك رغبة في تحقيق التنمية المستدامة. علاوة على ذلك، عبر عدد من المشاركين الآخرين عن استعدادهم لإنشاء منتدى يهم منطقة الساحل مكون من الخبراء والأطراف الفاعلة من أجل تبادل الخبرات والأفكار وإطلاق مبادرات تعزيز السلام.