Logo CFG Header
 

8th-10th October 2014, Istanbul
  • Istanbul_Workshop_III_01
  • Istanbul_Workshop_III_02
  • Istanbul_Workshop_III_03
  • Istanbul_Workshop_III_04
  • Istanbul_Workshop_III_05
  • Istanbul_Workshop_III_06
  • Istanbul_Workshop_III_07
  • Istanbul_Workshop_III_08
  • Istanbul_Workshop_III_09
  • Istanbul_Workshop_III_10

Third Workshop

Istanbul on 8th-10th October 2014

One of the immediate repercussions of the 2011 uprisings has been the entry of new religiously inspired actors into politics, especially actors coming from Salafi-based movements who had refused political participation thus far or had been very cautious about entering the political spheres. It was against this backdrop that two workshops (Tunis 2012 and Istanbul 2013), organized within the scope of NAWAT program, brought together religiously-inspired political parties and movements from six different countries, covering the region from Rabat to Sana'.

Tangible outputs and positive outcomes followed the two previous workshops. Indeed, following the two workshops, a second Salafi party, Hizb al-Silm (Party of Peace), was founded in Yemen and two Salafi participants in the two previous workshops joined the Ennahdha wa Al Fadila Party, in Morocco, to assume political bureau posts in the party. However, the 2013 political crisis in Egypt, the turmoil in Syria and its spill over effect into Iraq introduced a significant challenge to the process of political participation by new faith-based actors and democratic transition in the Arab region.

In the light of this context, a third workshop on Promoting Constructive Political Participation beyond Party Politics and furthering peaceful coexistence was held in Istanbul on 8th-10th October 2014, within the NAWAT (North Africa and West of Asia in Transformation) program. The workshop, which was jointly implemented by the Cordoba Foundation of Geneva in partnership with the Swiss Federal Department of Foreign Affairs, convened 19 participants representing 10 faith-based political parties and movements from eight different countries (Mauritania, Tunisia, Morocco, Libya, Sudan, Yemen, Kuwait, and USA).

The goal of this third edition is to consolidate political participation of faith-based political actors in contexts characterized by limited freedoms of assembly and expression. The strategy to achieve this goal is by creating a safe space for exchanging experiences of peaceful ways of political "survival" under authoritarian regimes or contexts where the margin of political participation is very limited. The theory of change underlying this project is the informed assumption that political participation of faith-inspired actors could be consolidated by indicating through diverse Arab and Western practical experiences that politics does not limit to party politics and that it is possible to engage with the public sphere through other means than party mechanisms (such as parliaments).

English Workshop III report: "Promoting Constructive Political Participation Beyond Party Politics and Furthering Peaceful Coexistence"

 

تقرير ورشة عمل الثالثة بالعربية: تعزيز المشاركة السياسية البناءة للأحزاب والحركات السياسية الجديدة ذات المرجعية الدينية، ودعم التعايش في الوطن العربي

تعزيز المشاركة السياسية البناءة للأحزاب والحركات السياسية الجديدة ذات المرجعية الدينية، ودعم التعايش في الوطن العربي

الورشة الثالثة

إسطنبول 8-10 أكتوبر 2014

لقد كان واحدًا من الآثار المباشرة لإنتفاضات 2011، هو دخول فاعلين جدد ذوي مرجعية دينية إلى عالم السياسة، وعلى وجه الخصوص فاعلين ينتمون إلى حركات سلفية رفضت في السابق المشاركة السياسية، فعلى إثر هذه الخلفية قد تمّ تنظيم ورشتي عمل (تونس 2012، و إسطنبول 2013) ضمن إطار برنامج "نواة"، حيث ضمت الورشتين أحزابًا و حركات سياسية ذات مرجعية دينية من 6 دول مختلفة شاملتين بذلك المنطقة من الرباط إلى صنعاء.

لقد أعقبت هاتين الورشتين نتائج ملموسة و إيجابية. بالفعل فقد تمّ بعدهما تأسيس حزب سلفي ثاني و هو "حزب السلم" في اليمن، كما إنضم إثنان من المشاركين السلفيين في ورشتي العمل السابقتين إلى "حزب النهضة و الفضيلة" في المغرب لتولي وظائف في المكتب السياسي للحزب. بيد أنّ الأزمة السياسية في مصر عام 2013، و الإضطرابات في سوريا و تسرب تأثيرها إلى العراق كان من شأنهما تقديم تحدي كبير لعملية المشاركة السياسية من قبل الفاعلين الجدد ذوي المرجعية الدينية و أيضًا لعملية التحوًّل الديمقراطي في المنطقة العربية.

في ضوء هذا السياق، تمّ عقد ورشة عمل ثالثة حول تعزيز المشاركة السياسية البناءة تتجاوز سياسة الحزب و تعزز التعايش السلمي، و قد تمّ عقدها في إسطنبول من 8 إلى 10 أكتوبر 2014 في إطار برنامج "نواة" (شمال إفريقيا و غرب آسيا في تحوُّل)، بالإشتراك بين مؤسسة قرطبة بجنيف و الوزارة السويسرية للشؤون الخارجية، و قد جمعت 19 مشاركًا مثلوا أحزابًا سياسية ذات مرجعية دينية و حركات من ثمانية دول مختلفة (موريتانيا، تونس، المغرب، ليبيا، السودان، اليمن، الكويت، الولايات المتحدّة الأمريكية).

إنّ الهدف من هذه الطبعة الثالثة هو تعزيز المشاركة السياسية للفاعلين السياسيين الجدد ذوي المرجعية الدينية في ظروف تتميز بحريات تجمع و تعبير محدودة. و تكمن الإستراتيجية من أجل تحقيق هذا الهدف في خلق مساحة آمنة لتبادل الخبرات حول الطرق السلمية من أجل "البقاء" السياسي في ظلّ أنظمة إستبدادية أو في ظلّ ظروف يكون فيها هامش المشاركة السياسية محدود للغاية.

نظرية التغيير الكامنة وراء هذا المشروع هي الإفتراض الكامن بأنّ المشاركة السياسية للفاعلين ذوي المرجعية الدينية يمكن توحيدها بالإشارة من خلال الخبرات العملية العربية و الغربية المتنوعة، إلى أنّ السياسة لا تقتصر على السياسة الحزبية و حسب بل من الممكن المشاركة في الساحة العامة من خلال وسائل أخرى عدا آليات الحزب (مثل البرلمانات).

لمزيد من المعلومات، الرجاء الضغط هنا